تعادلت الأرجنتين مع ضيفتها البرازيل 1-1 في مباراة قمة بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم يوم الجمعة لتفشل في تحقيق انتصارها الأول بالتصفيات الجارية.
وتقدم إيزكيل لافيتسي بهدف للأرجنتين في الدقيقة 34 وأدرك لوكاس ليما التعادل للبرازيل في الدقيقة 58.
وكان من المفترض إقامة المباراة مساء الخميس لكنها تأجلت لمدة 24 ساعة بسبب الأمطار الغزيرة التي تركت أرضية الملعب غارقة في المياه وأعاقت وصول الجماهير لاستاد مونومنتال في بوينس أيرس.
وبقيت الأرجنتين بلا فوز في ثلاث مباريات وتملك نقطتين في المركز الثامن بينما ارتفع رصيد البرازيل إلى أربع نقاط وتقدمت إلى المركز الخامس في التصفيات المكونة من عشرة منتخبات.
وتتأهل أول أربعة منتخبات بشكل مباشر إلى نهائيات كأس العالم في روسيا بينما يخوض صاحب المركز الخامس مواجهة فاصلة. وتلقى ديفيد لويز مدافع البرازيل بطاقة حمراء في اللحظات الأخيرة بعد حصوله على إنذارين.
وقال ريناتو أجوستو الذي شارك كبديل بالشوط الثاني مع البرازيل للصحفيين «التعادل مع الأرجنتين نتيجة جيدة خارج أرضنا.»
وافتقدت الأرجنتين ثلاثي الهجوم ليونيل ميسي وسيرجيو أجويرو وكارلوس تيفيز لكنها بدأت اللقاء بقوة بفضل وجود الثلاثي أنخيل دي ماريا وجونزالو هيجوين ولافيتسي.
وسنحت أول فرصة للأرجنتين في الدقيقة الثانية لكن هيجوين فشل في اللحاق بكرة عرضية بعدما مرت من الحارس البرازيلي أليسون.
وتسببت الأرجنتين في مشاكل للبرازيل على الجناحين قبل أن تتقدم بشكل مستحق عندما مرر دي ماريا كرة إلى هيجوين في هجمة مرتدة سريعة قبل أن يمنحها إلى لافيتسي بين المدافعين ديفيد لويز وداني ألفيس.
ونجح لافيتسي في تسجيل الهدف بتسديدة أرضية من مدى قريب. وأهدر إيفر بانيجا فرصة لإضافة الهدف الثاني في بداية الشوط الثاني قبل أن تدرك البرازيل التعادل بعدما تابع لوكاس ليما كرة ارتدت من القائم بعد ضربة رأس من البديل دوجلاس كوستا.
وأعطى الهدف دفعة للبرازيل التي تطور مستواها كثيرا بالشوط الثاني قبل أن يهدر هيجوين فرصة جديدة لإعادة التقدم لأصحاب الأرض. ولم يشكل نيمار - العائد من إيقاف لأربع مباريات - خطورة كبيرة وتعرض لرقابة لصيقة من لاعبي الأرجنتين واكتفى بتسديدات بعيدة.
فوز بيرو على باراجواي 
بهدف رائع منح جيفرسون فارفان منتخب بلاده بيرو أول فوز في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم عندما قاد فريقه إلى الفوز على ضيفه منتخب باراجواي 1 -صفر ليل الجمعة.
وكان هدف فارفان الذي أحرزه في الشوط الأول للمباراة التي تنافس على نتيجتها مدربان أرجنتينيان أول هدف يدخل شباك باراجواي في هذه التصفيات أيضا.
وكانت بيرو التي لم تصعد لنهائيات كأس العالم منذ 1982 بحاجة ماسة إلى فوز بعد أن خسرت أول مباراتين في التصفيات الحالية ومن ثم لجأ مدربها ريكاردو جاريكا إلى اللعب بخط هجوم رباعي ضم كلا من فارفان ويوردي رينا والمخضرم كلاوديو بيزارو وباولو جيريرو.
واقترب جيريرو من منح بيرو تقدما مبكرا بعد تلقيه تمريرة من زميله ريناتو تابيا لكن كرته ذهبت خارج إطار المرمى مباشرة.
كما اقترب الضيوف من هز شباك أصحاب الأرض بعد ركلة ركنية لكن المدافع يوشيمار يوتون أبعد الكرة من على خط المرمى.
وفي الدقيقة 20 مرر جيريرو الكرة إلى فارفان على اليسار ليسيطر لاعب شالكه السابق على الكرة ويرسلها أرضية إلى داخل الشباك بالقرب من القائم الأقرب.
وأهدر جيريرو وبيزارو فرصتين كبيرتين لبيرو مباشرة قبل نهاية الشوط الأول أيضا.
وتأهلت باراجواي لنهائيات كأس العالم بصورة مستمرة ما بين عامي 1998 و2010 لكنها غابت عن أخر نهائيات في البرازيل في العام الماضي.
وفي الشوط الثاني قدمت باراجواي أداء قويا لكنها فشلت في تشكيل خطورة على شباك أصحاب الأرض.