انخفضت أسعار النفط أمس الثلاثاء مع إقبال بعض المستثمرين على جني الأرباح إثر المكاسب القوية التي تحققت في الآونة الأخيرة، لكن الخسائر جاءت محدودة بعد يوم من الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والمكسيك ما هدأ المخاوف من التوتر بين البلدين.
وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 26 سنتاً عند التسوية إلى  75.95 دولاراً للبرميل.
وفي وقت سابق من الجلسة، لامس الخام أعلى مستوياته منذ 11 يوليو (تموز) عند 76.97 دولار للبرميل.
وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 34 سنتاً عند التسوية إلى  68.53 دولاراً للبرميل.
وفي الأسبوع الماضي، صعد برنت 5.6%، والخام الأمريكي 4.3%.
ويترقب المتعاملون في السوق بيانات مخزونات النفط الأمريكية المقرر صدورها مساء اليوم الأربعاء، التي من المتوقع أن تظهر هبوطاً أسبوعياً في مخزونات الخام.
ومما عزز المعنويات في السوق أنباء اتفاق الولايات المتحدة والمكسيك الإثنين، على تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، نافتا.
ووجدت الأسعار دعماً أيضاً فيما خلصت إليه لجنة المراقبة التابعة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، من أن منتجي النفط المشاركين في اتفاق خفض الإمدادات، ومن بينهم روسيا، يزيدون الإنتاج باطراد ولكن بوتيرة أبطأ مما توقعه البعض.
وتزيد ثقة المستثمرين الآن في أن المعروض لن يواكب الطلب على الأرجح في الأشهر المقبلة، كما يظهر في تقلص فرق السعر بين عقود برنت تسليم أكتوبر (تشرين الأول) ونوفمبر (تشرين الثاني) إلى حوالي 33 سنتاً للبرميل أي نصف ما كان عليه قبل شهر.