ثمنت الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة الكويتية موافقة مجلس الوزراء وسرعة استجابته لتوصية الهيئة بضرورة إعادة فتح المراكز والمؤسسات التأهيلية للأبناء من ذوي الإعاقة الذهنية المتوسطة والشديدة.
 
وقالت الهيئة في بيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء إن مجلس الوزراء قرر بعد شرح قدمته وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل للتوصية المذكورة بتكليف الهيئة بالتنسيق مع وزارة الصحة لتطبيق الاشتراطات الصحية لعودة الطلبة للفصول الدراسية والورش التأهيلية.
 
وأضاف البيان أن الهيئة بعد تباحثها مع عدة جهات مختصة توصلت إلى ضرورة وأهمية التواصل المباشر من خلال الاخصائيين النفسيين واخصائيي العلاج الطبيعي مع ذوي الاعاقة المتوسطة والشديدة.
 
ولفت إلى أنها توصلت كذلك إلى ضرورة التواصل عبر المنصات الالكترونية لتجنب اعتيادهم على وضعية العزل وما يمكن أن يؤدي بهم ذلك الى الاصابة بالتوتر والاكتئاب والشعور بالوحدة والقلق.