مثل رئيس اتحاد الكرة الهندوري السابق رافائيل ليوناردو كاييخاس أمام قاض فيدرالي بنيويورك للمرة الأولى في اطار قضية الفساد التي يشتبه في تورط عدد من مسئولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الحاليين والسابقين فيها، وهي التهم التي نفاها المتهم.
ومثل كاييخاس أمام القاضي رايموند جيه ديايري في المحكمة الفيدرالية في بروكلين برفقة عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي)، وبعد أن نفى تورطه في التهم المنسوبة إليه، تقرر رفض طلب اخلاء سبيله بكفالة مالية.
وكان كاييخاس، الذي كان أحد أعضاء لجنة التسويق والتلفزيون بالاتحاد الدولي لكرة القدم، قد توجه إلى الولايات المتحدة الاثنين على متن طائرة خاصة، وتم اعتقاله لدى وصوله إلى ميامي، حيث نقلته السلطات إلى نيويورك للمثول أمام القضاء.