ارتفعت حصيلة الهجوم الانتحاري الذي استهدف متظاهرين أمس الثلاثاء في شرق أفغانستان لـ 68 قتيلاً اليوم الأربعاء، بحسب ما أعلن المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار لوكالة فرانس برس.

وصرح عطاء الله خوياني أن 68 شخصا قتلوا وأصيب 165 آخرون بجروح عندما فجر انتحاري سترته الناسفة وسط حشد من المتظاهرين على بعد 70 كلم من جلال اباد.

وكانت حصيلة سابقة أفادت أمس عن سقوط 32 قتيلاً و128 جريحاً.

ووقع الهجوم بعد ساعات على تفجيرين أمام مدرسة للبنات في مدينة جلال اباد عاصمة الولاية اديا إلى مقتل صبي وإصابة 4آخرين.

وأدت موجة من أعمال العنف في مختلف أنحاء أفغانستان في الأسابيع الماضية إلى مقتل مئات المدنيين وعناصر الامن حيث تحقق حركة طالبان مكاسب ميدانية وبعدما شن تنظيم داعش هجمات دامية.