اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن العلاقات الروسية الأمريكية "مصابة بالتسمم" في الوقت الراهن، حسب قوله في منتدى للدبلوماسيين الشباب على هامش المنتدى الاقتصادي الشرقي.

ووفقا للافروف ، فإن العلاقات الروسية الأمريكية "هي الأكثر تسممًا في الوقت الراهن".

وانتقد الوزير الروسي السياسة الأمريكية التي تلجأ لتدابير عقابية وإجراءات إجبارية، من أجل إلزام الغير بنهجها ووجهة نظرها، وقال: "في العلاقات مع الشركاء أصبح للولايات المتحدة بالفعل شعار دائم: عندما يكون هناك شيء غير صحيح ، أعلن على الفور عن عقوبات  وتدابير ذات تأثير إجباري".

وقال لافروف "لا أعتقد أنه يمكنك الاعتماد على نجاح مثل هذه السياسة على المدى الطويل".

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن أمله في أن تقتنع الولايات المتحدة بأنه من الضروري مكافحة التهديدات المشتركة مثل الإرهاب، "بدلاً من أن تحاول في وضع أو آخر، كما هو الحال الآن في سوريا، على سبيل المثال، أن نلعب ضد بعضنا البعض، وأن نستخدم تهديدات التطرف لتحقيق بعض الأهداف المباشرة".

 وينعقد المنتدى الاقتصادي الشرقي في دورته الرابعة في الحرم الجامعي لجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية، القائم  على جزيرة "روسكي" في ضاحية مدينة فلاديفوستوك، في الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر. وترعى "روسيا اليوم" الشراكة الإعلامية العامة في هذا المنتدى الاقتصادي العالمي.