قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم بالأسلحة على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة طرابلس في ليبيا.
وقال مسؤولون إن الهجوم الذي وقع يوم الاثنين أدى إلى مقتل اثنين من موظفي المؤسسة وإصابة عشرة آخرين.