منعت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، اليوم الإثنين، مسيرة احتجاجية دعت لها حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية، لرفض سياسات الإدارة الأمريكية تجاه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).
وقال الناطق باسم حركة فتح، عاطف أبوسيف، إن "حركة حماس منعت تنظيم فعالية منددة بسياسات الإدارة الأمريكية تجاه أونروا، والتي كان آخرها وقف تمويل الوكالة بشكل كامل".
وأضاف أن "الوقفة التي دعت لها دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، واللجان الشعبية في مخيمات القطاع، وفصائل منظمة التحرير، أمام بوابة مقر أونروا في غزة، تأتي بالتزامن مع اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، لبحث تداعيات قرارات الإدارة الأمريكية بخصوص قضية اللاجئين وأونروا".
وتابع أن "حماس كانت استدعت أمس، أمناء سر أقاليم حركة فتح في قطاع غزة، ورؤساء اللجان الشعبية في المخيمات، وأبلغتهم أن الفعالية غير مسموح بها بدعوى أنها غير مرخصة".
ولم تصدر حركة حماس، ولا وزارة الداخلية التابعة لها في قطاع غزة أي بيان بشأن الحادث أو حول أسباب المنع لهذه الفعالية.