لوح رئيس الأركان الفرنسي الجنرال فرانسوا لوكوانتر اليوم الخميس بضرب مواقع تابعة للنظام السوري إذا ما استخدم السلاح الكيماوي في الهجوم المرتقب على محافظة إدلب بشمالي سوريا.
وذكر لوكوانتر في تصريح صحفي إن القوات الفرنسية مستعدة لضرب مواقع تابعة للنظام إذا استخدم الأسلحة الكيماوية مرة أخرى، مضيفا أنه "يمكن تنفيذ ذلك منفردين لكن من مصلحتنا القيام بذلك مع أكبر عدد ممكن من الشركاء".
وسبق أن حذرت فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة من عواقب شن النظام السوري هجوما على إدلب التي تعد آخر معاقل المعارضة السورية مؤكدة أن مثل هذه الخطوة ستكون كارثية.
وفيما يخص العمليات ضد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قال لوكوانتر إنه "لن يكون هناك وجود للتنظيم وسينتهي قبل نهاية العام الجاري".