ما زالت دولة الفرس تقرع طبول الحرب والخامنئي رئيس عصابة الملالي يدعو الجيش للإستعداد.. هؤلاء في عقولهم الفاسدة «حب لم يطحن».. محاولاتهم لنشر عقيدتهم الفاسدة ألّبت عليهم العالم ودعمهم للإرهاب سيجلب عليهم ويلات الحرب.. 
«إذا ريشت دنى زوالها»!!