قام الشيخ الدكتور  باسل الصباح وزير الصحة بإحالة قيادي سابق في الوزارة اثر واقعة استضافة أحد الزائرين لوزارة الصحة بغير صفته الاصلية  إلى النيابة العامة لتحريك الدعوي الجزائية ضد المتسببين في إهدار المال العام وضياع حقوق الوزارة المالية. 
وقال مصدر في وزارة الصحة ان هذا الإجراء جاء تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ  جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في التعامل بكل حزم مع أي تجاوزات مالية أو شبهة تعدي على المال العام ،  وضرورة  اتخاذ كافة السبل اللازمة للحفاظ علي المال العام ومقدرات الدولة. 
يذكر أنه تم استضافة أحد أساتذة القانون من أحد الدول العربية بصفة طبيب للمشاركة في أحد المؤتمرات التي كانت تعقدها الوزارة في العام 2015 مع تحمل الوزارة نفقات إقامته وتذاكر سفره
 وصرح الشيخ الدكتور  باسل الصباح وزير الصحة بأن وزارة الصحة لن تتردد باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من تسول له نفسه التعدي علي حرمة المال العام أو التفريط في حقوق الوزارة المالية، وأوضح وزير الصحة أنه يتم حاليا مراجعة العديد من العقود للوقوف على مدى صحة الإجراءات بتنفيذها، وسيتم إتخاذ مايلزم إذا تم اكتشاف أي عبث أو تقصير أو تجاوزات في تنفيذ أي منها.