طالب النائب عسكر العنزي وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي بقبول أبناء العسكريين غير محددي الجنسية في المدارس الحكومية القريبة من منازلهم، مؤكدًا أن أسباب رفض تسجيل الطلبة التي أعلن عنها غير منطقية وأن حجة الكثافة الطلابية لم تعد مقنعة.
 
واستغرب عسكر في تصريح صحافي قرار وزارة التربية رفض تسجيل الطلبة البدون في مدارس الجهراء والعاصمة والفروانية وتحديد مدارس الأحمدي ومبارك الكبير فقط لقبولهم رغم بعد المسافة عن منطقة سكنهم في الجهراء.
 
ودعا عسكر (التربية) إلى العدول عن قرارها في العام الدراسي المقبل والاستعداد من الآن لقبول هؤلاء الطلبة في مناطق الجهراء والفروانية والعاصمة التعليمية لأنه من غير المعقول أن تستمر مشكلة الكثافة الطلابية من دون حل. 
وأشار إلى أن (التربية) على مدى سنوات مضت رفضت قبول أبناء العسكريين غير محددي الجنسية في المناطق القريبة من سكنهم وفي جميع المراحل التعليمية والإصرار على ذلك يجعل أن هناك تعمدًا واضحًا لعدم قبولهم في المدارس القريبة من منازلهم خصوصًا وأن بعض المدارس في المناطق الجديدة كمدينة جابر الأحمد وغيرها فيها سعة مكانية.