أعلن قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي، اليوم الخميس، عن "انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش شمال المحافظة".
ونقل موقع "السومرية نيوز" عن العزاوي قوله، إن "قوات أمنية مشتركة مدعومة بطيران الجيش انطلقت في عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوض العظيم (63 كم شمال ب‍عقوبة)"، موضحاً أن "العملية سميت ثأر الشهداء الثانية".
وأضاف العزاوي، أن "العملية في حوض العظيم هي جزء من عملية عسكرية واسعة انطلقت في ذات الوقت ضمن حدود عمليات سامراء و كركوك وصلاح الدين".
وكانت عمليات ديالى أعلنت قبل أيام انطلاق عملية "ثأر الشهداء الأولى" لتعقب خلايا داعش في حوض حمرين.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن العام الماضي القضاء على تنظيم داعش عسكرياً في بلاده، ورغم ذلك لا تزال هناك عمليات متواصلة تستهدف فلول التنظيم الذين لا يزالون ينفذون أعمال عنف في المناطق بين محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى وديالى.