أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن أحد المحاربين القدماء بسلاح الجو الأمريكي سيمثل أمام القضاء في نيويورك اليوم الأربعاء، بتهمة محاولة الانضمام إلى تنظيم داعش في سوريا.

ويقبع تايرود ناثان وبستر بو في الحبس الاتحادي منذ اعتقاله في 16 يناير (كانون الثاني) الماضي في اسبوري بارك في ولاية نيوجيرسي.

ووجهت هيئة المحلفين إلى بو ، وهو فني متخصص في إصلاح الأجهزة الإلكترونية بالطائرات في سلاح الجو الأمريكي سابقاً، اتهامات بمحاولة تقديم دعم مادي إلى تنظيم داعش الإرهابي وإعاقة العدالة.

وقالت المدعي العام بالمنطقة الشرقية في نيويورك، مرشحة الرئيس باراك أوباما لمنصب النائب العام، لوريتا لينش، إن "بو ولد ونشأ في الولايات المتحدة ولكنه أدار ظهره لبلاده وحاول السفر إلى سوريا من أجل الانضمام إلى منظمة إرهابية".

وفي حال إدانته، فإن بو يواجه عقوبة تصل إلى 35 عاماً في السجن.

القبض عليه
وأوضحت وزارة العدل أن الطريق الذي رسمه المتهم لنفسه لدخول سوريا، في يناير (كانون الثاني)، تضمن السفر إلى مصر ومنها إلى تركيا، ثم محاولة عبور الحدود إلى سوريا، إلا أن السلطات التركية رفضت دخوله أراضيها، ووضعته على متن الطائرة العائدة إلى القاهرة، ومع عودته إلى مصر، تم ترحيله إلى الولايات المتحدة.

وكانت الشكوك بدأت تحوم حول باج منذ عام 2001، عندما أبلغ أحد زملائه بالمباحث الفيدرالية المسؤولين بأنه يتعاطف مع الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن، "ويشعر أن تفجير السفارات الأمريكية في 1998 كان مبرراً، بالإضافة إلى التعبير عن كراهيته لأمريكا".