أدى قرابة مليون ونصف المليون مصل صلاة أول جمعة من شهر رمضان المبارك في المسجد الحرام أمس، حيث توافد المصلون والمتعمرون والزائرون من داخل وخارج المملكة وامتلأت أروقة المسجد وامتدت الصفوف إلى أحياء المنطقة، وسط أجواء مفعمة بالأمن والطمأنينة والخشوع.

وقام رجال المرور بجهود كبيرة في توجيه قائدي المركبات إلى مواقف السيارات المخصصة لوقوف سياراتهم في مداخل مكة المكرمة، إضافة لإخلاء المنطقة المركزية من السيارات من أجل تسهيل دخول وخروج قاصدي بيت الله الحرام إلى المسجد الحرام، بحسب صحيفة عكاظ السعودية.

ورغم حرارة الطقس المرتفعة التي لامست 46 درجة مئوية، إلا أن التكييف المنساب داخل الحرم وعند بواباته الرئيسية ومراوح الرذاذ المنصوبة في الساحات الخارجية وعددها 250 مروحة، ساعدت المصلين على التمتع بجو معتدل وخففت من تأثير الحرارة عليهم.

ونشر أعداد كبيرة من المرشدين ورجال الأمن حول أبواب المسجد الحرام والأبواب المؤدية للسلالم الكهربائية لإرشاد المصلين من الزوار إليها ومساعدة كبار السن على كيفية استخدامها للمحافظة على سلامتهم وعدم تعثرهم في بداية الصعود.