رفض مجلس الامة في جلسته العادية اليوم ثلاثة طلبات للنيابة العامة في الاذن برفع الحصانة النيابية عن الأعضاء حمد الهرشاني في قضية (جنح صحافة) ونبيل الفضل (جنح صحافة) ومحمد البراك (جنح الفروانية). 
 
واستهل مجلس الامة جلسته العادية اليوم بالموافقة على عدد من الرسائل الواردة من لجانه والمدرجة على جدول أعماله في بند كشف الاوراق والرسائل الواردة.
 
ووافق المجلس على رسالة واردة من رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية البرلمانية يطلب فيها احالة الاقتراح بقانون بتعجيل بعض احكام المرسوم بقانون رقم 15 لسنة 1979 بشان الخدمة المدنية الى لجنة تنمية الموارد البشرية الوطنية البرلمانية.
 
كما وافق المجلس على رسالة من رئيس لجنة شؤون الداخلية والدفاع البرلمانية يطلب فيها احالة التقريرين رقمي 92 و114 الى لجنة الشؤون التشريعية والقانونية البرلمانية والاقتراح بقانون بشان الحقوق القانونية المدنية لغير محددي الجنسية الى لجنة حقوق الانسان البرلمانية للاختصاص عملا بنص المادة 58 من اللائحة الداخلية.
 
ووافق المجلس ايضا على رسالة واردة من رئيس لجنة تنمية الموارد البشرية الوطنية يطلب فيها موافقة المجلس على ان تستانف اللجنة بحث كل المقترحات النيابية في شان التعيين في الوظائف القيادية وما سيعرض من الحكومة في دور الانعقاد المقبل.
 
من جهته قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية انس الصالح ان الحكومة تحترم القوانين واللوائح المتعلقة بالترشيحات في المناصب القيادية مؤكدا حرص الحكومة على مد يد التعاون مع مجلس الامة في كل المجالات.
واوضح الوزير الصالح خلال مداخلة له في بند كشف الاوراق والرسائل الواردة ان الترشيح للمناصب القيادية يتم من الوزير المختص ويرفع الى مجلس الخدمة المدنية ليتأكد ديوان الخدمة من صحة وتطابق الاجراءات في هذا الشان ثم ترفع لمجلس الوزراء لدراسة الترشيح ثم يصدر مرسوم اميري ممهور بتوقيع سمو امير البلاد تاكيدا على صلاحية هذا التعيين.
 
واضاف ان الترشيح للمناصب القيادية هو اجتهاد من الوزير المختص ويتم وفق القنوات المتاحة مع حرص الحكومة على زيادة الضوابط ورفع الكفاءة للقياديين 'حتى نستطيع ان نحقق الخطة الطموحة برفع كفاءتهم' مشددا على ضرورة اعطاء الشباب فرصة لقيادة المرحلة المستقبلية.
 
وذكر ان هناك مرسوما اميريا صدر بوضع ضوابط جديدة منها تحديد سنوات خبرة تخصصية مثل 20 سنة لبعض المناصب و 16 سنة لمناصب اخرى لافتا الى ان المرسوم اشار كذلك الى ان المؤهل المطلوب للقياديين هو شهادة جامعية فاعلى اضافة الى الالمام باللغة الانجليزية واستخدام الحاسب الالي وتقديم ورقة برؤيتهم حول تطوير القطاع الذي ترشحوا له.
 
كما وافق المجلس على تأجيل مناقشة بند الاسئلة الى جلسة غد.
 
كما نعى مجلس الامة عضو مجلس الامة السابق هادي هايف الحويلة الذي وافته المنية ليلة امس مشيدا بمناقب الفقيد وماثره في خدمة الكويت.
 
وقال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في كلمته بجلسة مجلس الامة العادية اليوم 'سمعنا بالامس نبأ وفاة العم هادي هايف الحويلة احد السياسيين الذين حظوا مرارا بثقة الشعب الكويتي لتمثيلهم في مجلس الامة' .
 
واضاف ان الراحل كان منذ بداية تمثيله للشعب في عام 1975 ولفصول تشريعية كثيرة بلغت خمسة فصول 'مثالا للسياسي الرزين ونموذجا للبرلماني المتحلي بقيم التعاون والتحاور والتواصل مع الاخرين' .
 
وتقدم الرئيس الغانم بالاصالة عن نفسه ونيابة عن اعضاء مجلس الامة بصادق العزاء وخالص المواساة لاسرة الفقيد وللنائب الدكتور محمد هادي الحويلة وللشعب الكويتي داعيا المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يلهم اهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان .
 
من جهته نعى وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتور علي العمير الفقيد الراحل مشيرا الى مآثر الفقيد وعطائه للوطن الذي 'سيكون ماثلا امامنا وللاجيال القادمة'.
 
وقال ان اكمال مسيرة الراحل سيكون محفوظا بابنائه خاصة النائب الدكتور محمد الحويلة معربا عن تعازيه ومواساته لأهل الفقيد.