قامت فرق الإنقاذ بانتشال شاب من ولاية ماساتشوستس الأمريكية، الثلاثاء من بين الرمال بعد أن حفر حفرة في أحد الشواطئ الرملية، ‏وغرق فيها ولم يتمكن من الخروج منها إلا بمساعدة رجال الطوارئ.

علق "تشارلي" الذي لم تعرف كنيته بعد، في حفرة رملية حفرها بنفسه، بعد أن غاص في رمالها ‏على شاطئ "مارثا فينيارد" في ولاية ماساتشوستس الأمريكية. ‏

‏ وقد حاول أصدقاء تشارلي إخراجه من الحفرة ولكن دون فائدة، ما اضطرهم إلى استدعاء ‏فريق الطوارئ لإنقاذ صديقهم الغارق في الرمال.

وريثما حضرت فرقة الطوارئ، قام أصدقاء ‏تشارلي بحفر متنفس هوائي لصديقهم لكي يتمكن من التنفس عبره. ولدى وصول فرقة الطوارئ، ‏عمل رجال الإنقاذ على إخراج تشارلي باستخدام المعاول وآلة للحفر.‏

ودفع هذا الحادث الشرطة المحلية للتحذير من مغبة الحفر على الشواطئ عبر صفحتها على ‏فيس بوك. وذكر "جون أو تولي" وهو أحد شهود العيان الذين تواجدوا في مكان الحادث، بأن ‏رجال الإنقاذ بذلوا جهداً كبيراً في إنقاذ الشاب بسرعة فائقة، وألقى باللوم الشديد على الشاب لأنه ‏لم يدرك عواقب فعلته. بحسب صحيفة الدايلي ميل البريطانية.‏