أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، عن اعتقاده بأن جولة أخرى من القتال مع حماس في غزة ليست إلا مسألة وقت، معتبراً أن تكرار هذه الجولة أمر لا تقبله أي دولة تمارس حياة طبيعية.

وقال ليبرمان في ندوة ثقافية في بئر السبع، إن تغيير الواقع الحالي وضمان العيش الهادئ في البلاد يستوجبان إحداث تغيير في ميزان الرعب مع الأعداء، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وأشار ليبرمان إلى أن انتقاده لأداء القيادة الإسرائيلية خلال عملية (الجرف الصامد) في قطاع غزة الصيف الماضي، لا يطال وزير الدفاع موشيه يعالون وحده بل رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أيضاً.

هجوم حاد
وحول هجوم صاروخي لحزب الله على قوة إسرائيلية الشهر الماضي، قال ليبرمان إنه كان يجدر بإسرائيل أن تردّ رداً عنيفاً على الهجوم الصاروخي، أسوةً برد الأردن شديد القسوة على تنظيم داعش بعد إعدامه الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وصعّد ليبرمان من حدة هجومه على الأحزاب السياسية العربية قائلاً إن "تحالفها ضمن قائمة مشتركة لخوض انتخابات الكنيست كشف وجهها الحقيقي وهدفها المشترك المتمثل بتدمير دولة إسرائيل".

ورأى ليبرمان أن مشكلة عرب إسرائيل وتعاملهم مع الدولة صارت حقيقية مما يقتضي التوصل إلى تسوية إقليمية شاملة تحلّ قضايا الدول العربية والفلسطينيين والعرب الإسرائيليين بصورة متوازية.