أصيبت امرأة إندونيسية في جزيرة جاوة بالصدمة عندما رأت زوجها في منزلها بعد أن كانت تعتقد أنه توفي في حادث منذ عام، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية اليوم الخميس.
 
وذكر موقع "ديتيك.كوم" الإخباري أن والويو 62 عاماً ترك زوجته في مايو (أيار) 2015 للعمل في مدينة يوجياكرتا. وبعد أيام، أصيب رجل يشبه والويو بجروح خطيرة في حادث سير وتوفي بعد أسبوع إثر دخوله في غيبوبة.

وقالت زوجة والويو، إن الجثة مطابقة للمظهر الخارجي لزوجها، وتسلمت الجثة وقامت بدفنها على اعتبار أن المتوفى هو زوجها. وأضافت الزوجة أن زوجها "كان لديه ندبة في ظهره ... وكان لديه سن مفقود".

لكن والويو ظهر في منزل زوجته يوم الثلاثاء وقال لها إنه عاش مشرداً بعدما فقد وظيفته. وقال ابن عم الرجل، ويدعى ساداري، لموقع أوكيزون.كوم: "طلبت منه أن يسمي لنا أقاربنا وقام بذكر أسمائهم بشكل صحيح".