أقام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أمسية موسيقية وغنائية قدمتها فرقة (ديفيد باريوس هويزار) المكسيكية ضمن مهرجان الموسيقى الدولي ال19 الذي تستضيفه الكويت حاليا.
وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة الدكتور بدر الدويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الأمسية اليوم الخميس إننا نتطرق من خلال هذا المهرجان إلى البعد الثقافي في محطته الثالثة كأول حضور للمكسيك في المهرجان بدعم ورغبة من السفارة المكسيكية لدى البلاد.
وأضاف الدويش أن هذه الأمسية الموسيقية تأتي استجابة للاتفاقيات المبرمة مع دول أمريكا الجنوبية ومن ضمنها المكسيك ما يحقق التقارب المجتمعي بالثقافة كقوة ناعمة بالتوازي مع الدبلوماسية.
وذكر أن المجلس يقوم بخطوات مدروسة من خلال استراتيجية محددة حيث زاد عدد الفرق المشاركة من خمس فرق العام الماضي إلى ثمانية لهذا العام لافتا إلى حرص المجلس على حضور الفلكلور الكويتي في المهرجان مع التنوع العالمي بمشاركات إيطالية ومكسيكية وأرمنية ومصرية وكذلك مؤسسات أكاديمية مثل المعهد العالي للفنون الموسيقية.
وشدد على الاهتمام بالبعد التسويقي والإعلامي للأنشطة من خلال منابر الإعلام المختلفة ومنها وكالة (كونا) مثمنا دورها في تغطية هذه الفعاليات لتحقيق الأهداف المنشودة.
وأحيا الأمسية الفنان المكسيكي ديفيد باريوس ترافقه عازفة البيانو إيدينا باك اللذان يملكان قاعدة جماهيرية كبيرة في المكسيك حيث قدما عشر لوحات موسيقية غنائية تعبر عن الفلكلور المكسيكي بلغة إسبانية ولوحات باللغة الإيطالية أيضا.
يذكر أن مهرجان الموسيقى الدولي التاسع عشر يقام في الفترة من 17 إلى 24 مايو الجاري برعاية وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ضمن فعاليات احتفالية الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية 2016.