عقدت شركة الأرجان العالمية العقارية حلقة نقاشية ترأستها المهندسة المعمارية والخبيرة في التنمية الحضرية، شريفة الشلفان، وشارك فيها الإدارة العليا وموظفي الشركة بما فيهم المهندسين المعماريين والمهندسين ومخططي المدن والفرق المساندة، حيث تركّز النقاش على قضية التطوير الإسكاني والتوسّع الحضري في الكويت، بالإضافة إلى استراتيجيات التخطيط والتطلعات المستقبلية للتطوير المدني.
عُقد المؤتمر في مقر الشركة في الكويت الحاصل على تصنيف شهادة القيادة في مجال الطاقة والتصميم البيئي (LEED)، حيث سلطت الشلفان الضوء على التحديات التي تواجهها الكويت في التنمية الحضرية وسياسات استخدام الأراضي، وأيضا قوانين الإسكان الاجتماعي التي ساهمت جميعا في عملية التطور والتوسع الحضري الذي نشهده اليوم في مدينة الكويت والمناطق الأخرى. وقدّمت الشلفان أيضا نبذة تاريخية عن المخطط الهيكلي الرئيسي للتنمية الحضرية في الكويت، وعملية تنفيذ هذا المخطط، بالإضافة إلى نظام الإسكان الحكومي، وتأثيرات هذه الجوانب على جودة الحياة.
قال الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الأرجان العالمية العقارية، المهندس خالد خضير المشعان: «إن التنمية الحضرية هو تحدٍ في منطقتنا وبالذات في الكويت حيث نعمل على تلبية الاحتياجات السكنية والترفيهية والمجتمعية لعدد سكان ينمو بوتيرة سريعة. وتقع مسؤوليتنا كمطور عقاري معترف به عالميا يركز على تطوير مجمعات سكنية لذوي الدخل المتوسط، في تطوير مشاريع عقارية مستدامة تساهم إيجابيا في خلق بيئة حضرية تدعم الإقتصاد والرفاهية الاجتماعية. نحن اليوم في شركة الأرجان نبني مشاريع سكنية وأخرى متعددة الاستخدامات لتدوم وتبقى جزء لا يتجزء من عملية التطور والتوسّع الحضري وتضيف قيمة للمجتمعات التي تحوطها.» وأضاف المشعان: «إن هذه الحلقة التي قدمتها شريفة الشلفان سلطت الضوء على هذه تحديات محورية يجب أن ندرسها بعمق عند تطوير المشاريع العقارية، حتى نعالجها عبر وضع حلول مستدامة تتبع الاحتياجات المتغيرة في الكويت.»
وقدمت الشلفان في المؤتمر دراساتها عن التنمية الحضرية والطرق المعتمدة للتوزيعات السكنية الاجتماعية في ظل طلب متزايد على الإسكان. كما أظهرت الشلفان تأثير السياسات السكنية والتنمية الحضرية على صحة وجودة حياة المجتمع ككل، حيث قالت أن مفهوم المدينة في الكويت يتم التعامل به كأرض مسطحة وبالتالي لا يتم استخدام هذه الأراضي بالشكل الأمثل. واختتمت الشلفان حديثها بتقديم اتقتراحات تساعد على وضع حلول للممارسات الحالية والتحديات التي ظهرت عبر السنوات للتنمية الحضرية وذلك بهدف رفع مستوى جودة الحياة اليوم وفي المستقبل.