أعلنت Ooredoo ش. م. ق. رمز تداولها ORDS.QA) ) امس عن نتائجها المالية للعام المنتهي في 31 ديسمبر 2014. ومن أبرز المؤشرات المالية: وصول العائد على السهم خلال السنة المالية 2014 إلى 6.66 ر.ق (كان 8.05 في السنة المالية 2013). 
وارتفاع عدد العملاء بنسبة 12 بالمئة ليصل إلى 107 ملايين عميل، مدفوعا بزيادتهم في أسواق إندونيسيا والعراق والكويت وميانمار والجزائر. كما انخفضت إيرادات المجموعة في السنة المالية 2014 بنسبة 2 بالمئة لتصل على 33.2 مليار ر.ق.، مع تسجيل أداء قوي في قطر وسلطنة عمان والجزائر، وتحديات في أسواق العراق والكويت وتونس وإندونيسيا. 
ويعكس تحقيق 12.9 مليار ر.ق. أرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين وتحقيق هامش أرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 39 بالمئة استمرار استثمار Ooredoo الإستراتيجي في شبكتها للبرودباند وفي نشر علامتها التجارية، وفي تكاليف اكتساب العملاء. بالإضافة إلى منافسة شديدة في الأسعار في العراق، وفي تكاليف تأسيس وإطلاق الشركة في ميانمار. وأثر تناقص قيمة العملة في إندونيسيا وتكاليف تأسيس الشركة في ميانمار على الأرباح قبل الاقتطاعات وهامش الأرباح قبل الاقتطاعات. وعند استثناء آثار انخفاض سعر صف العملة في إندونيسيا وتكاليف تأسيس الشركة في ميانمار وتكاليف اكتساب عملاء جدد في الجزائر كانت الأرباح قبل الاقتطاعات ستنخفض بنسبة 5 بالمئة مقارنة بالانخفاض المسجل والبالغ 12 بالمئة. وباستثناء هذه البنود الثلاث كانت الأرباح المخصصة لمساهمي Ooredoo ستنخفض بنسبة 8 بالمئة وبنسبة 22 بالمئة في الربع الرابع 2014. 
وخلال 2014 شكلت إيرادات البيانات 25 بالمئة من مجمل إيرادات المجموعة وذلك نتيجة لإستراتيجية Ooredoo الهادفة إلى زيادة انتشار استخدام الهواتف الذكية وإلى توفير باقات وعروض بيانات جديدة ومبتكرة للعملاء. كما وصلت إيرادات المجموعة من الأعمال الموجهة للأعمال B2B إلى أكثر من 4.5 مليار ر.ق.، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد عملاء B2B بنسبة 25 بالمئة. 
وأطلقت Ooredoo ميانمار أعمالها على نطاق تجاري في أغسطس 2014، وبلغ عدد عملائها في 31 ديسمبر 2014 2,2 مليون عميل، يستخدم أكثر من 80 بالمئة منهم الهواتف الذكية، مما نتج عنه معدل قوي للإيرادات لكل مستخدم ARPU، مما ساهم في ارتفاع إيرادات البيانات. 
وحصلت آسياسل على رخصة الجيل الثالث 3G في ديسمبر 2014 وأطلقت خدمات 3G في يناير 2015. كما تم تبني علامة Ooredoo التجارية من قبل سبع شركات تابعة للمجموعة في كل من قطر والجزائر والمالديف وتونس وميانمار والكويت وعمان. ويوصي مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 40 بالمئة من القيمة الإسمية للسهم.
وتعليقا على النتائج، قال(رئيس مجلس الإدارة): الشيخ/ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني « تبذل Ooredoo جهودا كبيرة لترسيخ مكانتها بحيث توفر ما يحتاج إليه عملاؤنا من خدمات في المستقبل الرقمي، إذ تعتبر البنية التحتية للاتصالات الجوالة من العوامل الأساسية التي تمكن من تحقيق الرخاء الاقتصادي في أغلب الدول، وخاصة في أسواق الدول النامية. وتدل نتائجنا المالية لعام 2014، على الرغم من التحديات التي واجهناها في بعض أسواقنا، على الكيفية التي تقوم فيها Ooredoo بدورها في دعم التنمية الاقتصادية في أسواقنا. فشبكاتنا وخدماتنا واستثمارنا في فرص النمو في ميانمار، والجيل القادم من الشبكات في العراق وقطر والجزائر تدل جميعها على قوة التحول والتغيير التي تمثلها Ooredoo بالنسبة لعملائنا ومجتمعاتهم. وستؤدي هذه الاستثمارات في التقنيات الجديدة والأعمال المستقبلية في النهاية إلى تحقيق الفائدة لمساهمينا كذلك. 
وبالنيابة عن مجلس الإدارة، يسرني أن أوصي الجمعية العامة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 40 بالمائة من القيمة الإسمية للسهم (أي ما يعادل 4 ر.ق. لكل سهم)».
كما علق(الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo على النتائج بقوله الدكتور/ ناصر معرفيه: «حققت Ooredoo تقدما كبيرا نتيجة لتنفيذ إستراتيجيتها خلال 2014 على الرغم من مواجهتنا لمستويات عالية ومستمرة من المنافسة، وتقلبات شديدة في أسعار صرف العملة الأجنبية خاصة والأوضاع الأمنية الحالية في العراق. غير أننا نواصل الاستثمار في البنية التحتية لشركتنا مستهدفين تحقيق الريادة في الأسواق وذلك عبر توفير أفضل خدمات شبكات الاتصالات. ونلاحظ كذلك استمرار نمو إيرادات البيانات، التي أصبحت تمثل ربع إيرادات المجموعة. وتجدر الإشارة كذلك إلى أن تعجيل تنفيذ إستراتيجيتنا خلال 2014 ساهم في ضع Ooredoo بمكانة تمكنها من تحقيق القيمة لمساهمينا، ولعملائنا الذين يزيد عددهم على 107 ملايين عميل».
قطـــر 
حققت Ooredoo قطر نموا كبيرا في شبكتها خلال العام. فقد نمت الإيرادات بنسبة 8 بالمئة مقارنة بإيرادات العام الماضي، حيث وصلت إلى 7,148 مليون ر.ق. (كانت 6,590 مليون ر.ق. في السنة المالية 2013)، ونمت قاعدة عملاء الشركة لتصل بنسبة 10 بالمئة لتصل إلى 3.2 مليون عميل. وكان نمو الإيرادات مدفوعا بخدمات الجوال والبرودباند والمشاريع الكبرى للشركة ومبيع الأجهزة. كما ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 5 بالمئة إلى 3,448 مليون ر.ق. مقارنة مع فترة الاثني عشر شهرا الماضية. وارتفع صافي الربح في 2014 بنسبة 40 بالمئة ليصل إلى 1,919 مليون ر.ق. (كان 1,374 مليون ر.ق. في 2013) وذلك نتيجة لارتفاع الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين وبيع بعض الاستثمارات.
عُمان
واصل برنامج Ooredoo عُمان للاستثمار في الشبكة تحقيق نمو قوي للشركة. ونمت الإيرادات بنسبة 12 بالمئة خلال السنة المالية 2014 (ووصلت على 2,231 مليون ر.ق.)، وكان ذلك النمو مدفوعا بنمو قوي في إيرادات بيانات الجوال وبيانات الخط الثابت، وإيرادات مكالمات الصوت الدولية، وإيرادات خدمات القيمة المضافة، والتي قابلها جزئيا انخفاض في إيرادات الرسائل القصيرة. كما ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك واطفاء الدين بنسبة 20 بالمئة لتصل إلى 1,115 مليون ر.ق. مقارنة بالسنة المالية 2013 وذلك نتيجة لنمو الإيرادات وتكلفة أقل للمبيعات قابلها ارتفاع الإنفاق التشغيلي. وارتفع أيضا صافي الأرباح مقارنة بالعام السابق بنسبة 5 بالمئة ليصل إلى 329 مليون ر.ق. مقارنة مع السنة المالية 2013. وحقق العدد الإجمالي للعملاء نموا بنسبة 8 بالمئة مقارنة مع السنة المالية 2013 ووصل إلى 2.6 مليون عميل مدفوعا بالطلب على البرودباند وخدمات البيانات التي توفرها Ooredoo عُمان عبر شبكتها الحديثة. وأصبحت Ooredoo عُمان في الربع الرابع من 2014 المشغل السابع في المجموعة الذي يتبنى العلامة التجارية العالمية Ooredoo.
الكويت
بلغت قاعدة عملاء Ooredoo الكويت 2.5 مليون عميل في السنة المالية 2014 ويشكل ذلك زيادة بنسبة 25 بالمئة على الفترة المقابلة من 2013. أما إيرادات 2014 فكانت 2,149 مليون ر.ق.، منخفضة بنسبة 14 بالمئة مقارنة مع إيرادات 2013 البالغة 2,500 ر.ق. فيما بلغت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 473 مليون ر.ق. مقابل أرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بلغت 667 مليون ر.ق. في 2013 ( أي بانخفاض قدره (-29 بالمئة). وبلغ صافي الأرباح 189 مليون ر.ق. مقارنة بمبلغ 190 مليون ر.ق. صافي أرباح 2013. 
وقاد زيادة حصة Ooredoo الكويت في سوق الكويت مجموعة من خدمات وباقات البيانات الجديدة، وإستراتيجيات أسعار ومبيعات تجزئة جديدة، مدعومة بالعلامة التجارية العالمية Ooredoo. وعلى صعيد ربع سنوي، شهدت الإيرادات والأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين نموا مقارنة مع تلك في الربع الثالث من 2014، حيث ارتفعت الإيرادات بنسبة 2 بالمئة لتصل على 534 مليون ر.ق.، فيما ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 24 بالمئة إلى 132 مليون ر.ق.، نتيجة لنمو إيرادات Ooredoo من قاعدة أكبر للعملاء.