خاضت إحدى المسافرات للمرة الأولى، تجربة لا تنسى، بعد أن حاولت فتح مخرج الطوارئ في محاولة للعثور على المرحاض.
ووقعت الحادثة بعد صعود امرأة بالخمسين من عمرها طائرة تابعة بجنوب الصين ووقفت في طابور في انتظار الدخول إلى المرحاض.
بعد فترة من الزمن، سئمت الخمسينية الانتظار، وبدأت بالبحث عن مراحيض أخرى ومن ثم فتحت أحد أبواب الطوارئ في الطائرة.
وخرجت مزلقة الإخلاء المطاطية من باب الطائرة، ما أدى إلى تأخر الرحلة لمدة ساعتين وحجز طاقم الطائرة على جواز المرأة واقتادتها الشرطة لاستجوابها.