ابتكر علماء امريكيون بطارية جديدة مصنوعة من مادة الألومنيوم يمكن ان تدوم فترة طويلة ويمكن اعادة شحنها خلال دقيقة واحدة فقط لاستخدامها في الهواتف الذكية.
 وقال العلماء الذين أوردوا تفاصيل ابتكارهم الجديد في دورية (نيتشر) العلمية إن بطارية الومنيوم أيون الجديدة يمكن ان تحل محل بطاريات ليثيوم أيون المستخدمة في الملايين من أجهزة الكمبيوتر الشخصي والهواتف المحمولة.
وأضافوا انه علاوة على سرعة اعادة شحنها فان بطارية الومنيوم-أيون الجديدة أكثر أمنا من بطاريات ليثيوم-أيون المستخدمة حاليا والتي تنفجر في بعض الاحيان.
وكان العلماء حاولوا منذ زمن طويل لكن لم يوفقوا في صنع بطاريات من الالومنيوم وهو معدن رخيص نسبيا وخفيف الوزن ويتميز بقدرة عالية على الشحن.
وقالت جامعة ستانفورد في كاليفورنيا في بيان إن فريقا بحثيا تحت اشراف استاذ الكيمياء هونغ جي داي بالجامعة حقق انجازا بان اكتشف عن طريق الصدفة ان الجرافيت كان يمثل القطب المقابل للالومنيوم.
وفي النموذج الاولي استخدم الالومنيوم كقطب سالب الشحنة أو المصعد فيما كان الجرافيت هو القطب الموجب الشحنة أو المهبط.