إعلان منظمة التحرير الفلسطينية عدم مشاركتها في المؤتمر الاقتصادي الذي دعت له الولايات المتحدة  في البحرين موقف يحترم ، ونابع من إيمان الشعب الفلسطيني بأن ما يسمي “صفقة القرن” مشروع صهيوني ، فيه تفريط لحقوق الفلسطينيين المعلنة في القرارات الأممية ..الأراضي الفلسطينية بمقدساتها ليست للبيع !!