تقدم 9 مرشحين للانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في اليوم الأول للترشح، منهم  7 عن الدائرة الثانية واثنان عن الدائرة الثالثة ، واقتصرت مشاركة العنصر النسائي على تقدم مرشحة واحدة فقط. وقد زار وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام إدارة شؤون الانتخابات في اليوم الأول للترشح للاطمئنان على آلية سير العمل.
وكانت وزارة الداخلية ممثلة بإدارة شؤون الانتخابات قد فتحت أبوابها أمس لاستقبال المرشحين للانتخابات التكميلية في الدائرتين الثانية والثالثة بعد خلو مقعدي النائبين السابقين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش.
وأعلنت الوزارة استمرارها في استقبال طلبات المواطنين الراغبين في خوض تكميلية الدائرتين الثانية والثالثة حتى السادس عشر من الشهر الجاري.
وأشار مدير الشؤون القانونية بإدارة الانتخابات العقيد صلاح الشطي إلى أن عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في الدائرتين الثانية والثالثة يبلغ 159075 ألف ناخب منهم 62547 ألف ناخب تابعين للدائرة الثانية و96528 يحق لهم التصويت في الدائرة الثالثة.
وبين الشطي أن إدارة الانتخابات مستمرة في تلقي طلبات الترشح حتى 16 الجاري.
وكان أول المتقدمين الدكتور حمد المطر الذي ترشح عن الدائرة الثانية، حيث قال: سأكون داعماً لجميع الجهود الإصلاحية رقابة وتشريعياً كما سأكون داعماً  لقضية العفو وبعض القوانين ومنها قانون هيئة مكافحة الفساد وإسقاط فوائد القروص وتعزيز الحريات وتطوير التعليم.
وأضاف المطر:ملف تزوير الشهادات لن يمر مرور الكرام وسأستمر في متابعة الملف البيئي لتقديم العلاج وليس للتكسب الانتخابي مع زيادة معدلات السرطان.
فيما قال المرشح  محمد عايض العنزي: نتوقع مستوى إقبال جيدا على الاقتراع في الانتخابات وأداء مجلس الأمة الحالي لا بأس به.
وتقدم حمود العنزي بأوراق ترشحه عن الدائرة الثانية للانتخابات التكميلية.
وتقدم بأوراق ترشحه عن الدائرة الثانية أحمد محمد الحمد.
وقال الحمد في تصريح عقب تقديم أوراقه: قرار الترشح جاء ايمانا بتطبيق القانون واحتراما للقضاء، كما ان المجلس قال كلمته.
وأكد أنه سيكون من أول الناس وسأقف في مواجهة الفساد المالي والإداري، مضيفا: إننا نحتاج لحزمة من الإصلاحات لتحقيق التنمية، وبالتالي لابد من الإصلاح في السلطة التنفيذية والتشريعة.
وتابع: رسالة للأخوة في السلطة التشريعية.. «الجدية في العمل التشريعي ويكفي تكسبا»، ويكفي محصصات في السلطة التنفيذية، وعدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
كما شدد على ضرورة تشكيل كتل في البرلمان تكون قادرة على العمل لتحقيق الإنجاز.
وأعرب المرشح عن الدائرة الثانية الدكتور بدر الملا عن أمله بدعم أهالي الدائرة، مشيرا الى ان من المواضيع الهامة غياب الشفافية المطلوبة من الحكومة في الكشف عن الحالة المالية للدولة.